تغلب على تقلب المزاج في رمضان.. بهذه الأطعمة - بالصحة والهنا

احدث المواضيع

Home Top Ad

Post Top Ad

الثلاثاء، 13 يونيو 2017

تغلب على تقلب المزاج في رمضان.. بهذه الأطعمة

 تغلب على تقلب المزاج في رمضان.. بهذه الأطعمة

بالصحة والهنا

الكثير من انواع الخضار والفاكهة تساعد في علاج الكثير من الاعراض المرتبطة بالصيام مثل الإجهاد والتوتر والقلق والبعض منها يحافظ على سلامة الجهاز العصبي، كما ان الانقطاع عن تناول الكافيين الى ساعات طويلة يؤدي الى الشعور بالخمول والكسل والعصبية وعدم الرغبة في العمل، اما عند الاطعمة التي ينصح من الاكثار من تناولها وبخاصة في الشهر الكريم فقد نشرت العربية نت موضوع وهذه هي الخضار والفواكة التي نصحت من الاكثار من تناولها في شهر الصيام. 

يعاني كثيرون خلال فترة الصيام من تقلب في المزاج والتوتر، ويمكن التغلب على هذه الحالات من خلال الإكثار من تناول بعض الأطعمة:
يعالج البابونج الإجهاد والتوتر وفعّال ضد القلق.
ويحافظ الفيتامين «ب» في التمر على سلامة الجهاز العصبي ويقي توتر الأعصاب.
أما البوتاسيوم في الموز فيعمل على خفض التوتر والإجهاد.
وتعد الفاصوليا الحمراء غنية بالبروتين والبوتاسيوم، وتساعد في تخفيف الاضطرابات النفسية.
السبانخ غنية بحامض الفوليك الذي يعزز الشعور بالسعادة.
ويحتوي الشمندر على اليوريدين والفولات والمغنيسيوم التي تحارب الاكتئاب.
وأخيرا البطاطا الحلوة التي تحتوي على فيتامين «ب 6» الذي يساهم في تحسين الصحة العقلية.
ويتسبب الانقطاع المفاجئ عن الكافيين، مع طول ساعات الانقطاع، إلى الشعور بالكسل والخمول والعصبية وعدم الرغبة في العمل. وكلما زادت ساعات الانقطاع عن  الكافيين  إلى ساعات طويلة، زادت حدة الألم، وكلها أعراض ناتجة عن الإدمان على التبغ والكافيين، وليست ناتجة عن الصيام إطلاقا، ذلك أن أثر الصيام على الأشخاص الطبيعيين الذين لا يعانون أي نوع من الإدمان يكون حصول هدوء نفسي وسكينة.

ويؤثر السهر، بدوره، سلبا على المزاج نتيجة السهر لمتابعة البرامج والمسلسلات التي تتنافس في عرضها على الفضائيات في هذا الشهر الكريم، مما يقلل ساعات الراحة والنوم التي يحتاجها الإنسان عادة لاستعادة نشاطه، فيأتي عليه النهار بمسؤوليات العمل والبيت مرهقا، لتكون ساعات النهار شاقة ومزعجة، لنقص النوم والراحة وليس بسبب للصيام. «العربية.نت».

Post Bottom Ad

Pages