صوت الام وتاثيرة على ادمغة اطفالها - بالصحة والهنا

احدث المواضيع

Home Top Ad

Post Top Ad

الثلاثاء، 17 مايو 2016

صوت الام وتاثيرة على ادمغة اطفالها

صوت الام وتاثيرة على ادمغة اطفالها


الام من اعظم النعم التي انعم الله بها على الانسان، فهي مصدر الحنان والمحبة، وهي التي تتحمل اعباء الحياة كاملة عن اطفالها. وما لها من الاثر العظيم في تربية اطفالها وقد اظهرت دراسة حديثة اجريت في الولايات المتحدة الامريكية ونشرتها مجلة (ساينس ديلي)على ان دماغ الطفل يتفاعل بشكل مختلف مع صوت الام.

واكدت الدراسة عن وجود نشاطا مختلفا يحدث في عدة أقسام من دماغ الطفل، عند سماعه صوت أمه.

وتمت الدراسة بالرنين المغناطيسي، وقد اظهرت نشاطا في أقسام الدماغ المسؤولة عن السيطرة على مشاعره وشعور الطفل بالمكافأة، والتعرف على الوجوه، وحدوث نشاطا في قشرة المخ الأمامية لدى الأطفال، عند سماعهم صوت أمهاتهم.

واكدت الدراسة إلى تأثير صوت الأم على أدمغة الأطفال في الجزء المتعلق بالتواصل ، بحيث يكون أقوى لديهم، ويكونو أصحاب قدرة اكبر على التواصل الاجتماعي.

وهذه الدراسة هي الأولى من نوعها في هذا المجال، وقد أجريت على 24 طفلا في حالة صحية جيدة، تتراوح أعمارهم بين 7 و12 عاما، ولديهم معدل ذكاء أعلى من 80.        

واكد العلماء، ان هذه الدراسة تقدم املاً للأطفال المصابين بأمراض مثل التوحد، واكدوا أنهم سيجرون قريبا دراسة تأثير صوت الأم على مجموعات من المراهقين والبالغين. فهل تصل الدراسات الجديدة الى ان صوت الام له تاثير عللى البالغين والمراهين وعلى اصحاب الامراض النفسية . وما هو شكل واثر هذا التاثير

Post Bottom Ad

Pages