سبعة نصائح لعلاج مشكلة نهم الطعام - بالصحة والهنا

احدث المواضيع

Home Top Ad

Post Top Ad

الأحد، 3 يناير 2016

سبعة نصائح لعلاج مشكلة نهم الطعام

سبعة نصائح لعلاج مشكلة نهم الطعام    


ان كنت ممن  يأكل حتى يشعر انه على وشك الانفجار، وفشلت كل المحاولات والطرق للتوقف عن هذا السلوك القهري، فهذا يعني أنك ربما تكون مصابا باضطراب نهم الطعام، ويمكنك التخلص من هذا المرض بتعديل نمط حياتك حيث ان التغيير قد يفيدك كثيرا، فما هي التعديلات المقترحة؟

* نمط الحياة والعلاجات المنزلية

في الحالات العادية، لا يكون علاج اضطراب نهم الطعام ذاتيًا علاجًا فعّالاً، ولكن بالإضافة إلى المساعدة المتخصصة، يمكن اتباع خطوات الرعاية الذاتية التالية لتعزيز خطة العلاج الخاصة بك:

1. تجنب اتباع الأنظمة الغذائية:

إن محاولة اتباع الأنظمة الغذائية يمكن أن تستثير نوبات النهم؛ مما يؤدي إلى دورانك في حلقة مفرغة يصعب التحرر من شباكها، تحدث مع الطبيب حول الاستراتيجيات المناسبة لضبط الوزن، وتجنب اتباع نظام غذائي إلا بعد أن يوصيك الطبيب باتباعه لعلاج اضطراب نهم الطعام لديك، واتبع النظام الغذائي تحت إشراف الطبيب.

2. احرص على تناول وجبة الإفطار

يفوّت كثير من المرضى المصابين باضطراب نهم الطعام وجبة الإفطار، ولكن في حالة تناولها فقد يقل تعرّضك لتناول سعرات أعلى في الوجبات اللاحقة خلال اليوم.

3. لا تحتفظ بكثير من الطعام

احتفظ بطعام أقل مما تحتفظ به في الحالات العادية في منزلك، وقد يؤدي هذا إلى كثرة التردد على متجر البقالة، ولكن يمكن أن يؤدي أيضًا إلى الابتعاد عن المغريات وتقييد القدرة على نهم الطعام.

4. التزم بالعلاج

لا تُفوِّت جلسات العلاج، إذا كانت لديك خطة للوجبات، فحاول بذل قصارى جهدك للالتزام بها ولا تدع حالات الانتكاسة تهدم كل الجهود التي تبذلها.

5. احصل على المغذيات السليمة

إن تناول كثير من الطعام أثناء نوبات النهم لا يعني أنك تتناول أنواع الطعام التي تزودك بالمغذيات الأساسية التي تحتاجها، فاستشر الطبيب بشأن المكملات الغذائية المناسبة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن.

6. حافظ على التواصل بالآخرين

تجنب الانعزال عن أفراد الأسرة والأصدقاء الذين يولونك الرعاية ممَّن يرغبون في رؤيتك تنعم بصحة جيدة، وتفهّم أنهم يهتمون بمصلحتك اهتمامًا نابعًا من أعماق القلب.

7. مارس الأنشطة البدنية

استفسر من مقدم الرعاية الصحية عن نوع النشاط البدني المناسب لك، وخاصةً إذا كنت تعاني من مشكلات صحية ترتبط بزيادة الوزن.

المصدر: صحتك (مايو كلينك)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Post Bottom Ad

Pages